المنشورات

هذا القسم يتيح لك عزيزي الزائر الاطلاع والحصول على جميع المنشورات والعروض التي قام فريق مكانيات بإعدادها خلال فترة البحث، كما يمكنك الاطلاع على اهم المقالات العلمية التي تم نشرها من خلال مكانيات

عمر تسدل، يسرى عثمان، ساهر الخوري. 2019. مرونة النظام البيئي الزراعي البعلي في الضفة الغربية الفلسطينية، 1918-2017

أظهرت الأبحاث أن الزراعة البعلية توفر بنية إيكولوجية زراعية مرنة. صقلت الأعمال الأخيرة حول الإيكولوجيا الزراعية فهمنا لمرونة النظم الإيكولوجية الزراعية ، ولكن غالبًا ما يكون النطاقان الزمني والجغرافي محدودان. وبسبب تناقص في الموارد المائية وصعوبة الوصول إليها، يلزم إجراء دراسة حول التغيير الواقع على المشهد الإيكولوجي الزراعي لفهم أفضل لكيفية بقاء النظم الإيكولوجية الزراعية البعلية مرنة على مدى فترة طويلة من الزمن. تتناول مقالتنا العلاقة بين تغيير المشهد الزراعي البيئي والمرونة في مواجهة التحولات الاجتماعية والاقتصادية القوية. تجمع دراستنا بين النهج الجديد للبيانات الجغرافية المكانية والميدانية والمقابلات الشخصية من أجل فهم المرونة طويلة المدى لمشهد إيكولوجي زراعي كامل في الضفة الغربية الفلسطينية. نجادل بأن منطقة الدراسة قد شهدت مستوى عالٍ من المرونة لأكثر من 70 عامًا، ربما لمدة تصل إلى 100 عام، ولا تُعزى هذه المرونة إلى الاستقرار في ممارسات الإنتاج، ولكن إلى ديناميكية الممارسات التي مكنت المزارعين من التكيف مع التحولات السياسية والاقتصادية المختلفة. وبالقيام بذلك ، تدعو هذه الورقة إلى التركيز على أبحاث الإيكولوجيا الزراعية وأنظمة الغذاء ضمن الديناميكية والمرونة الموجودة في النظم الإيكولوجية الزراعية البعلية

رابط نص الدراسة


أوبري غروك، عمر تسدل. 2020. رؤية اجتماعية معمرة: تحقيق متعدد التخصصات لمستقبل زراعة الحبوب المعمرة المتنوعة

يعد البحث عبر مجالات علوم النبات أمرًا أساسيًا لتطوير أنظمة بيئية زراعية جديدة للحبوب معمرة ومتنوعة. نظرًا لأن الزراعة تلمس المحاور الاجتماعية وكذلك الفيزيائية حيوية، هناك أيضًا حاجة إلى البحث حول كيفية إجراء ترتيبات مجتمعية بشرية عادلة ومنصفة وعلاقات اجتماعية اقتصادية ضمن أنظمة بيئية زراعية معمرة ومتنوعة للحبوب

كخطوة أولى، نعتمد على الإيكولوجيا الزراعية بالإضافة إلى المفاهيم الهامة من العلوم الاجتماعية والإنسانية من أجل تحديد الأنظمة السائدة في الزراعة، والتعرف على آثارها الماضية والحالية في المحيط البيئي، وتصور البدائل. لإسناد تحليلاتنا، نبحث في دراسة الحالة لمجموعة بحثية في فلسطين تُشرك المجتمعات في الإنتاج المشترك للمعرفة النباتية

تعترف رؤيتنا الاجتماعية الدائمة المعمرة بالجهود التي تتطلبها المجتمعات البشرية لإيجاد طرق للتأقلم مع المشهد الزراعي. تُعتبر النظم البديلة ضرورية وممكنة لبناء أنظمة بيئية زراعية متنوعة ومعمرة للحبوب. يمكن اكتساب المعرفة العلمية والاجتماعية اللازمة للتحول الزراعي الإيجابي من خلال جهود بحثية أكثر تكاملاً

تؤكد الرؤية الاجتماعية الدائمة التي نميزها على أهمية البحث عبر التخصصات لتطوير زراعة الحبوب المعمرة المتنوعة. نسلط الضوء على القيم الأخلاقية والعملية للنهج التشاركية والأدوات التي يمكن الوصول إليها للأبحاث المستقبلية

رابط نص الدراسة


عمر تسدل، يسرى عثمان، يارا دوواني، سمير خريشة، ماري دعيق، فؤاد المعدي، براندن سشلوتمن، أوبري غروك، ديفيد فان تسل. 2020. تصور النظم الايكولوجية الزراعية المعمرة في فلسطين

التغير المناخي سيؤثر بشكل خطير على مناطق البحر الأبيض المتوسط. فلسطين، التي قدمت الزراعة السنوية القائمة على الحبوب، معرضة للخطر بشكل خاص بالنظر إلى وضعها السياسي والاقتصادي. هناك حاجة إلى البحث حول كيفية بناء نظام تكيف مع المناخ والقدرة على الصمود في النظم الإيكولوجية الزراعية داخل نفس المشهد الطبيعي الذي انبثقت منه الزراعة التقليدية. وتتمثل الخطوة الأساسية في تحقيق هذا التكيف في تطوير الزراعة متعددة الأصناف المكونة من المحاصيل المعمرة لحماية التربة وإعادة بنائها. يظهر بحثنا التمهيدي أن التنوع البيولوجي الزراعي والمواد الجينية لهذا التكيف العميق موجودان بالفعل في المشهد الطبيعي الفلسطيني، وإذا تم تطويرها يمكن إنتاج محاصيل جديدة لبناء الزراعة متعددة الأصناف في فلسطين

رابط نص الدراسة